مناقشة فاعليات استخدام الطاقة والحد من إنبعاثات السفن بورشة عمل وطنية

مناقشة فاعليات استخدام الطاقة والحد من إنبعاثات السفن بورشة عمل وطنية
تعقد وزارة البيئة بالتعاون مع الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن (برسيجا) ورشة عمل وطنية تحت عنوان(إتفاقية ماربول الملحق السادس)"فاعليات استخدام الطاقة والحد من إنبعاثات السفن " فى فترة من 24:26 يوليو الجارى بحضور الدكتورة كوثر حفنى رئيس قطاع الإدارة البيئية و الدكتور سليم المغربى الخبير البيئى الدولى و ممثلى الوزارات و الهيئات المعنية بالبيئة و النقل البحرى .

و أكد الاستاذ محمد شهاب عبد الوهاب الرئيس التنفيذي لجهاز شئون البيئة فى كلمته التى القتها نيابة عنه الدكتورة كوثر حفنى ان ورشة العمل تهدف إلى تعريف المشاركين بالجوانب المختلفة للملحق السادس من اتفاقية ماربول والذي يتعلق بمنع تلوث الهواء الناتج عن السفن و خاصة مع زيادة استخدام النقل البحرى إلى حوالى 90% من نقل البضائع حول العالم ليكون أحد دعائم الاقتصاد العالمي .

 

 

كما تعمل الورشة على إعداد كوادر وطنية قادرة على مواجهة التحديات والتمثيل الدولي وتحقيق التنمية المستدامة من خلال التعريف بالإتفاقيات الدوليه الخاصة بذلك و خاصة الملحق السادس لاتفاقية ماربول باعتباره إطار تشريعي عالمي يحد من الانبعاثات الغازية الناتجة عن السفن ويحافظ على البيئة ومواردها الهامة .

و مضيفا ان الاتفاقيات المبرمة لحماية البيئة البحرية تشكل "مدونة دولية"، الهدف منها تحديد التزامات ووضع القواعد والمعايير من أجل استباق التلوث البحري والحيلولة دون وقوعه بفترة كافية، عن طريق اتخاذ الإجراءات المناسبة والكفيلة بتأمين القيام بالانشطة المختلفة، والتأكد من أنها لا تشكل أية خطورة على البيئة البحرية، في أي جزء منها، كما تضع معايير السلامة للبيئة البحرية.

كما نقل الاستاذ محمد شهاب عبد الوهاب فى كلمته تحيات وشكر الأستاذ الدكتورة/ ياسمين فؤاد وزيرة البيئة للسيد الدكتور/ زياد أبو غرارة رئيس الهيئة و كافة القائمين عليها ،و خالص أمنياتها الطيبة بنجاح هذه الورشة الهامة فى تحقيق اهدافها و بناء كوادر وطنية قادرة على المساهمة حماية البيئة البحرية.

كما أوضح الدكتور سليم المغربى الخبير الدولى ان الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن،برسيجا هي هيئة حكومية تهتم بالمحافظة على البيئات البحرية والساحلية في الإقليم؛ وتستمد قاعدتها القانونية من الاتفاقية الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن و تضم عدد 7 دول هى السعودية ومصر والاردن و جيبوتى و اليمن و الصومال و السودان. مضيفا ان المنظمة تعمل على تعريف الدول المشاركة بالاتفاقيات الدولية الخاصة بحماية البيئة البحربة و مساعدتها فى تنفيذها .

المصدر: وزارة البيئة