تنظيم سباق للجرى و انشطة متنوعة بمحمية الغابة المتحجرة

تنظيم سباق للجرى و انشطة متنوعة بمحمية الغابة المتحجرة

تشجيعا للسياحة البيئية داخل المحميات الطبيعية تنظم محمية الغابة المتحجرة بقطاع حماية الطبيعة بوزارة البيئة اليوم سباق للجرى داخل المحمية خلال الفترة من 8 و حتى 11 صباحا بمشاركة عدد 50 فرد من الشباب كفرصة للاستماع بالطبيعة الخلاية بالمحمية مع الحفاظ على البيئه

يهدف السباق الى القاء الضوء على محمية الغابة المتحجرة كاحد اماكن السياحة البيئيه بالإضافة الى رفع الوعي البيئي و التاكيد على أن الحفاظ على الموارد الطبيعية، التي تزخر بها المحميات وما تحويه من حياة برية وتنوع بيولوجي لا يتعارض مع الاستماع بتلك الطبيعة من خلال اقامة انشطة صديقة للبيئة .

و اكد المهندس احمد سلامة رئيس قطاع حماية الطبيعة انه يتم خلال تنظيم السباق مراعاة كافة الاشتراطات البيئية داخل المحمية المنظمة للسباقات للحفاظ على الموارد الطبيعية بالمحمية لانه حق للاجيال القادمة

يعقب السباق قيام مؤسسة سفراء للعمل التطوعى بعمل حملة توعية للمشاركين عن الوقاية من الأخطار التى تؤدى للإصابة بالأمراض القلبية كما تقوم مجموعة كشافة وادى النيل بزيارة للمحمية و التعرف على ما بها من ثروات طبيعية .

الجدير بالذكر انه قد تم اعلان الغابة المتحجرة كمحمية طبيعية عام 1989 وتبلغ مساحتها 7 كم تزخر منطقة الغابة المتحجرة بكثافة من السيقان وجذوع الأشجار المتحجرة ضمن تكوين جبل الخشب والذي ينتمى إلى العصر الأوليجوسينى ويتكون من طبقات رملية وحصى وطفلة وخشب متحجر يتراوح سمكها 70 -100متر وهى غنية ببقايا وجذوع وسيقان الأشجار الضخمة المتحجرة والتى تأخذ أشكال قطع صخرية ذات مقاطع أسطوانية تتراوح أبعادها من سنتيمترات إلى عدة أمتار وتتجمع مع بعضها على شكل غابة متحجرة.

ومن المرجح أن تكوين الغابة المتحجرة بالمعادى يرجع إلى أن أحد أفرع نهر النيل القديم منذ العصور الجيولوجية السحيقة قد حمل هذه الأشجار إلى مسافات طويلة وألقاها فى هذا المكان ثم تحجرت